الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الامانة - الفصل الأول - قسم 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 26/10/2007
العمر : 61

مُساهمةموضوع: الامانة - الفصل الأول - قسم 1   الأربعاء ديسمبر 19, 2007 7:55 pm

الأمانه مسرحية
هذا العمل


هذا العمل جاء استمراراَ لمحاولات اعادة صياغة احداث العام 1954 وبالتحديد يوم 1954/12/13 . الذي اطلق عليه البعض يوم اوري والاخرون يوم الصمود والاخرون يوم الارض الاول.

وما حدث هو كالآتي

كفرمندا قرية عربيه تعود جذورها الى اعماق طبقات التاريخ، تقع في الجليل الاسفل المركزي، في الزاوية الشمالية الغربية لسهل البطوف، الذي تبلغ مساحته 64000 دونماَ وتحيطه من جهاته الاربع سلاسل جبليه مرتفعه، الامر الذي جعل الحكومه آنذاك تتبنى فكره بناء مجمع مائي ضخم، ولتنفيذ هذا المخطط القيت تلك المهمه على عاتق شركة تخطيط المياه في اسرائيل (ْن"ى) وهذا المخطط يعني ان المياه ستغمر سهل البطوف وتحوله الى مجمع ضخم للمياه وهذا معناه ان قرية كفرمندا ستتحول الى جزء مغمور في قعر تلك البحيرة العملاقة وعليه فيجب اخلاء القرية من اهلها قبل تدفق المياه...

وكان اوج المواجهه من اجل البقاء يوم 1954/12/13 ، لقد كتبت الصحف العربيه والعبريه وحتى الانجليزيه عن تلك الاحداث وثار المواطنون العرب في عدة اماكن تضامناَ مع القريه المهدده بالاقتلاع، والنتيجه كما هي معروفه اليوم، يبلغ عدد سكان كفرمندا حسب احصاء السكان لعام 1998 - 11021 انسان.

لم يكن هذا ليكون، لولا ما كان، وهذا العمل الذي امامنا هو محاوله للعودة الى هناك... محاولة للعودة بالذاكره الى تلك الفتره القريبه البعيده، لم افكر بكتابه توثيقيه لم كان، بل حاولت الدخول الى النفوس الى الهمم الى المشاعر، وكانت منذ البداية متنبهاً الى ان هذا العمل لا يمكنه ان يستوعب كل المعطيات ولا يمكنه ان يُصور الاشياء كما كانت.

ولذا فهو سيبقى محاولة مني في ايصال تلك الأمانه من الاجداد الى الاحفاد...

محاولة متواضعه تحاول صياغة الاحداث او جزءاً منها في قالب مسرحي يتمنى لو يستطيع ان يعود بالاذهان والقلوب قليلا الى الوراء ...

لقد كانوا هنا

كغيرهم من البسطاء

توحدهم الضحكه والدمعه

وعين الماء والصلاه

كانو الاقرب

من الارض والاقرب الى الشمس

وكانت بينهم وبين الارض معادلة لا تنكسر

هي معادلة البقاء والحياة

فلا شيء تكون الارض بلا الانسان

ولا شيء يكون الانسان بلا الارض

هذه هي المعادله

التي حفظتهم

وحفظوها عن ظهر قلب ...

الفصل الاول

"المسرح عبارة عن ساحة قديمه لقريه عربيه يتوسط الساحة بئر الماء...

الاضاءه توحي بأن الوقت هو اول النهار

تسمع اصوات توحي بذالك...

وعلى المسرح تدب حركه اناس من الفلاحين المتجهين الى خقولهم...

البعض يحمل ادوات العمل - والاكياس يتبادلون التحية ويمضون"



تنطلق الاغنيهرقم(1)

عَم صبحِك بالخير

يا شمسِ الوطن

يا ضحكة المقهور

إل ما إلها ثمن

عم صبحك بالخير يا شمس الوطن

vvv

يا حقولنا الخضره

يا جبالنا السمره

يا عين تِشقع مي

عا طول الزمن

عم صبحك بالخير يا شمس الوطن

vvv

عم صبحك بالخير

يا ظهر... هَـ الفلاح

إلي ملان جراح

واللي ما عمرو زاح

عن هَـ الارض

إلا بالكفن

عم صبحك بالخير يا شمس الوطن

vvv

يا قلوب المزروعه بحقله

يا زنود المغموسه بوحله

يا سيدي

الي دمو بغلي

مثل القهوه فوق الدله

وصبيه عَ العين إتملي

تا تسقي الوطن

عم صبحك بالخير يا شمس الوطن

vvv



احمد: "يقترب من عين الماء

- يلتقط ورقه عن الارض من تحت حجر ثقيل قرب البئر"

يقرء بتلهف

- انتِ إلي يا فاطمه

والله وحياة عيونكِ إلي

اليوم ما شفتها - اكيد اجت بكير - حطتلي الرساله تحت الحجر...

بس انا ما بعرف ليش كاتبه بالرساله انها ما استلمت مني مكتوب

من زمان

غريب ... والله غريب

امبارح حطيت مكتوب

يعني وين بدو يكون راح !!!

"يرفع الحجر مره اخرى ويبحث تحته"

علي: "داخلاً الى المسرح ببطئ وترقب كانه يحاول ان يفاجئ احمد"

- على ايش بتدوِر؟

احمد: ولا على إشىِ

علي: اللي بتدور عليه معاي!

احمد: شو قصدك؟

علي: انتِ ما بتستحي على حالك...

فش وراك شغلي الا البنات اللي بيجو يملو

استحي على حالك

احمد: على هَـ الصبح يا فتاح يا عليم

قلتلك انا ما بدوِر على إشي

علي: انا صار لي لكام يوم وانا مراقبك

وشفت انتِ لويش بتيجي عَ العين

احمد: لويش؟

علي: يعني عامل حالك اهبل

لا انت بالفعل اهبل

كلكو هبلان

هبلان وعاملين ابو البلد

احمد: يا اخي الله يخليلك كف شرك عني

علي: شري انا

انتو جماعه بتشتروا الشر مشترى

لو انا كنت محلك

شو انتِ بتعمل؟

لو انا اللي بلاحق بنت عمك عَ البير؟

احمد: انا !!!

علي: "مخرجا ورقه من جيبه"

هيا الاثبات معي

يا زلمي والله لازم ترحلوا من هَـ البلد
احمد: اثبات !!!
اثبات شو ؟؟
علي: انا اولا فاطمه بنت عمي وعرضها عرضي
وبديش اعمل فضايح كان حسابك غير شكل
احمد: بس انا وفاطمه
علي: اوعك تذكر اسم فاطمه على لسانك
بقطع لسانك فاهم !!!

احمد: إلنا الشرف اتكون مِنا

علي: فشرتو

والله لو السما تنزل عَ الارض

اصلاً هاي البلد يا إلنا يا إلكو...

احمد: وحد الله يا بن الحلال إحنا اهل بلد واحده يعني اهل

علي: بكفي من هَـ الحكي إلا لا بودي ولا بجيب

انتو جماعه شايفين حالكو

ومفكرين بكثرتكو بدكو توكلوا البلد

بس بعيده على زقومكو...

والايام جاي

هذا المكتوب بتعرفو يا مثقف ؟؟

احمد: ايا مكتوب !!

علي: مكتوب عامل قيس على بنات الناس

لا خجل ولا حيا...

والله والله

لو في عدل لازم تنقتل

تفكر بنات الناس... ما الهن زلام...

احمد: ارجوك يا علي لنت لفهمني بس

حرام تروح تتبلى على هَـ البنت

والله

علي: "مقاطعا" يا زلمي تحلفش والله لو تحلف الف يمين ما بصدقك

بدي اقلك عمي (ابو السعيد) يعني ابوها لفاطمه

انت عارفو والله ان شاف المكتوب

غير يا قاتل يا مقتول

بس انا ابن عمها وبديش فضايح

انا بدي اسكر الطابق عَ السكت الليله رايح احكي فيها

بس يكون عند علمك اذا بتعود تقرب منها والا تستنى عَ العين

ما تلوم الا حالك...

احمد: انا صارلي ساعه ساكت

وبقول إسّ بتستحي... اخرى شوي بتستحي

بس انت مبين...

يا زلمي انا لا قتلت حدا ولا ازعلت حدا

انا بدي هَـ البنت على سنة الله ورسوله...

علي: الله ورسوله

الله ورسوله بقولولك تسبق للبنات عَ العين...

وتبعث مكاتيب حب وغرام...

يا زلمي استحي عاد

احمد: انا شايف فش معاك تفاهم...

يا زلمي انت ليش بتكرهني

شو عملتلك ؟؟

علي: انا بكرهك... بس بكرهك

انا مغلول منك

احمد: طيب يا خي اذا الك عندي حق... من عيني هاي قبل هاي

بس شو بدك

علي: انا قلتلك ابعد عن فاطمه

احمد: انا الليله... الليله رايح احكي فيها... بنت عمي وانا اولا واحد فيها

علي: كان عندكو زلام خلينا نشوفهن

احمد: والله انت يعني لا بترحم ولا بتخلي رحمه الله تنزل

وانت انسان ما بخجل ولا بستحي

علي: انا ما بستحي يا كلب

"علي واحمد يتعاركان"

احمد: يا بن الحلال... خاف الله...

علي: والله غير دوركو كلها تنحرق

"على المسرح ارتباك وشجار يتحول الى شجار عائلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaqub.ahlamontada.com
 
الامانة - الفصل الأول - قسم 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر يعقوب احمد يعقوب :: مسرحيات-
انتقل الى: