الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الامانة - الفصل الثاني - قسم 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 26/10/2007
العمر : 60

مُساهمةموضوع: الامانة - الفصل الثاني - قسم 1   الأربعاء ديسمبر 19, 2007 8:53 pm

الفصل الثاني

"المسرح عباره عن منظر لغرفة في سجن تكتض بالمعتقلين من ابناء البلد،
الاضاءه خفيفه، المساجين نائمون على فراش ملقى على الارض"

الحاج محمود: يا عيب الشوم عليكم...
شو لازم يصير زياره عَ اللي صار تنكو تصحو
بلدنا هناك مهددِه بالموت
وانتو هون بتتقاتلو...
إختفو على شيطان راكب عقولنا...
فهموني بس يا عاقلين... فهموني...
بدي واحد يفهمني
على شو منكره بعض
ولكو بس إمبارح... كنا نقاتل مع بعض
وقلنا هيا الله وحدنا...
يا دوب راح الخطر شويه
رجعنا ورجع الدَي هو دَي
شو لازم يصير تنا نصحى
يا عيب الشوم... يا عيب الشوم عليك يا احمد
وانت يا علي وانت وانتِ
كيف بتمدوا ايديكو على بعض
ولكو على شو بتكرهو بعض على شو...
بس نفسي افهم


"الجميع صامتون... ايديهم على وجوههم..."

الحاج: انا قايم اصلي... ما حدا يصلي وراي منكو...

شو صلاتكو معناها لما قلوبكو سودا...

الله يمكن يغفر الذنب

لكن ما بغفر الحقد

الحاج: يبدأ بالصلاة...

" ورويداً رويدا ينظم اليه الآخرون، بعد الصلاة يبدء بالدعاء"

اللهم وفقنا... وحد قلوبنا وانزع منها الحقد... واصلح بيننا

"الاخرون يرددون خلفه"

آمين...

"بعد ذالك يصافحون بعضهم البعض..."

-تعتيم-
"المسرح عباره عن منظر لغرفه في سجن تكتض بالمعتقلين من ابناء البلد، منهم الواقف ومنهم الجالس والمنظر يوحي بان اياما كثيره قد مرت

الحاج محمود يصلي ثم يجلس ليقرأ"

احمد: واقفاَ قرب القضبان يبدو حزيناَ

علي: مالك السجن للرجال... صرت تبكي من اول اكام يوم

احمد: والله ماني زعلان عشان السجن

علي: ي الله كلهم ست سبع سنين وبتطلع

احمد: ست سبع سنين وحد الله...

علي: هاي اذا بدهن ينزلولك ثلث المده...

احمد: ليش شو عاملين جريمه

علي: لا... هاي اذا ما شنقوك

احمد: بحياة ابوك يا علي

حابب يشنقوني

علي: يشنقوك...

يا زلمي وحد الله انا بمزح معاك يشنقوني انا ولا انت

كيف ما كان واحد زيك متعلم بنفع البلد

اكثر مني

احمد: بتعرف يا علي

مليح اللي اجو بدهن يوخذو ارضنا

علي: ليش شو بتحكي هذا حكي عاقلين\\\\

احمد: علشان اتعرف عليك... واعرف قديش انت ابن حلال

مش بس ابن حلال

يا زلمي انت بطل

والله بطل

علي: ولا بطل ولا زفت يا زلمي... الواحد لما يشوف هيك شوفات

ناس داخلين على بيوتنا على ارضنا شو بدك ايانا نوقف نزقف

ونرش عليهن سكر وورد

احمد: فشرو...

بس والله احنا كان لازمنا هزه هزه كبيره اتصحينا

مرات اهل البلد شوي شوي من غير ما يحسو

المرض بدخل بينهن وبفسخهن... وبلا شي يا سبحان الله

بدورو على اشياء تفرقهن بدل ما توحدهن

شفت

بس اجو كيف توحدنا صرنا اخوه نسينا كل اشي

علي: يا زلمي الدم ما بصير مي

احنا قلوبنا مهما تقسى بتظل حنونه

قلوبنا بيضا

احمد: آه والله... لما اجيتني عَ العين هذاك اليوم

بعرفش ليش هلقدي كرهتك

ويا سبحان الله اليوم قديش بحبك

علي: مهو بيني وبينك احنا اهل بلد... بس للاسف فش بيناتنا معرفه

يعني منظل بعيدين عن بعض منكره بعض من بعيد...

وبعدين مندور عَ سبب

احمد: والله يا علي ان شا الله غير لما تتجوز اعزمك عندي

علي: وين اتجوز يا زلمي خليها ل الله... الحاله زي الزفت

والله كل اللي فوقنا وتحتنا دفعناه

احمد: خير شو في

علي: امي امي

والله قلبي زي النار عليها

مريضه ومرضها صعب...

احمد: سلامتها سلامتها ان شا الله بتروح وبتلاقيها بتستناك

علي: انا قلت لابوي ما يقلها اني محبوس

احسن يصيبها إشي

احمد: انت بشو اتهموك

علي: اني ضربت البوليس

احمد: واعترفت

علي: لا شو اعترف

احمد: اذا شدوا عليك قول انا اللي ضربت بلكي الله انت تطلع

وانا مش مهم

علي: لا يا زلمي... وحد الله...

احمد: والله بحكي جد... مهو كل التحقيق فيوش اثباتات

علي: شو يعني

احمد:يعني فش عندهن صور انهن صوروك وانت تضرب

بتعرف انا بدي اقول انا ضربتهن كلهن انا بآخذ كل الملفات علي

علي: شو ما شا الله عنتر

احمد: والله قلبي بتقطع وانا شايف اهل بلدي هون

يا زلمي هذول ما بخافو الله...

علي: والله مليحه توخذ كل الملفات هاي بتطلع من هون ابن 90 سنه

احمد: ابن 90 ابن 90

فدا البلد واهل البلد

علي: والله كل يوم بتكبر بعيني يا احمد

احمد: الله يبارك فيك

علي: بعدين يا عمي مهو انت بدك تصير نسيبنا

احمد: بشرفك بتحكي من قلبك

علي:يا زلمي يلعن ابو اللي احسن منك

احمد: مش مصدق حالي

علي: يمكن حاسس حالك بدك تطير

احمد: بالضبط حاسس حالي الي جنحان وطاير

علي: والله منظر حلو... زي العصفور اللي بالقفص

"يمثل منظر العصفور الذي يطير بالقفص"

"علي واحمد يضحكان"

احمد: بتعرف يا علي

علي: شو

احمد: انا نفسي انا وانت نظل اخوه طول الحياه

علي: طيب مهو احنا اخوه

احمد: علي... انا اخوك بعهد الله

علي: والخاين يخونه الله...

الحاج محمود: "وقد انهى الصلاه وتلاوة القرآن"

هي يا احمد

احمد: نعم يا حج

الحاج محمود: تعال اقرالي هَـ تلاوراق

مكتوبه بالعبراني

احمد:"يتناول الاوراق ويبدا بالقراءه"

-هاي يا حج لائحه اتهام

الحاج محمود: اتهام شو

احمد: يتهموك انك كنت ورا الاحداث اللي كانت بالقريه

الحاج محمود: وغيرو

احمد: بتهموك انك اعتديت على ممتلكات الدوله

الحاج محمود: انا اعتديت اني ممتلكات اللي اعتدينا عليها

احمد: انك مزقت اوراق الحكومه

وكان تكسير لسيارات المساحين والشرطه...

وانك كنت المُدبر والمخطط للاحداث اللي صارت

الحاج محمود: واله يا بوي لا دبرنا ولا خططنا هني اللي بدبروا وهني اللي بخططو

احنا ما صحينا والا الجرافات فوق روسنا

- احنا ناس عزل مسلمين امرنا ل الله...

واللي صار لأنو الجماعه ما بفهمو شو الارض بالنسبه النا

هني بفكرونا مثلهن

لا يا عمي

احنا شروشنا بالارض مثل شروش هَـ الزتون اللي عمرو الف سنه

مثل شروش الخروب

والزتونه اللي عمرها الف سنه...

بلحظه ما تقلعها من ترابها بتموت

وجايين يقولو امضي

امضي عَ البطوف

عَ الزتون

عَ القمح على عظام جدودنا وجدود جدودنا

على شو امضي

قلتلي يا احمد هاي لائحة اتهام

والله زمن مقلوب...

زمن لاذمه ولا وجدان

السجان: الحاج محمود

الحاج محمود: خير "بنبره عصبيه"

شو في

السجان: في الك زياره...

الحاج محمود: من مين

السجان: والله ما بعرف... تعال وخلصني

الحاج محمود: بدنا نعرف من مين بالاول

السجان: ناس من بلدكو

الحاج محمود: طيب قلهن جاي

السجان: شو قلهن جاي انت تفكر انا بشتغل عندك تعال وخلصني

الحاج محمود: يا الله

السجان: "يفتح الباب" ياالله بسرعه

علي: هذا المخلوق مش عارف ما هو نازلي من زور

يا سبحان الله شكلو

كانو ما هو خلقه الله

احمد: لازم انقول لابو طه يهجيه بقصيده

علي: وين هو ابو طه امبارح شوي زعل مني ولازم اصالحو...

احمد: يمكن اخذوه يجددوله التوقيف... مسكين اعطاني قبل ما طلع قصيده اذا روحنا قبلو نقراها لاهل البلد

خايف ما يرجعوه لهون وينقلوه على محل ثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaqub.ahlamontada.com
 
الامانة - الفصل الثاني - قسم 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر يعقوب احمد يعقوب :: مسرحيات-
انتقل الى: