الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حبة تفاح ومسدس - الصورة اثانية 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 26/10/2007
العمر : 60

مُساهمةموضوع: حبة تفاح ومسدس - الصورة اثانية 1   الثلاثاء يناير 01, 2008 9:15 pm



" صابر يجلس تحت شجرة هزيلة امام البراكيه بين اكوام القمامه والحطب يتصفح جريده قديمه مهترئه عمرها اكبر من عمره.."

صابر: تعالي يا فاطمه.. تعالي واسمعي

"فاطمه تنشر على حبل غسيل بعض الثياب المرقعه المتآكله"

فاطمه: خليني اكمل الغسيل

صابر: تعالي واسمعي.."يلوح بمسدسه بالهواء بحركته المعهوده"

هناك اخبار جديده في الجريده

فاطمه: اترك هذه الجريده الملعونه... الم تشبع منها

لقد سبق وقرأتها لي عشرين الف مره..

صابر: لكن هناك خبر لم اكن قد انتبهت اليه من قبل

فاطمه: صحيح؟!

وما هو؟!

صابر: هل تعلمي يا فاطمه ان عدد الامه الاسلاميه

قد ضاعف نفسه في القرن الاخير

فاطمه: لقد سمعت

صابر: وما هو تعقيبك يا فاطمه

فاطمه: اقول ما شاء الله ولا حول ولا قوة الا بالله

اللهم اكفنا شر الحسد

لا تلوح بها الامر كثيرا يا صابر

فعيون الحاسدين تفلق الاحجار

صابر: ما شاء الله

لقد تجاوزنا المليارد.. "يلوح بمسدسه بحركته المعهوده"..كلهم سيموتون يوما..

فاطمه: صل على النبي يا صابر.. صل على النبي..

صابر: اصبح عددنا واحد وامامه اكثر من (9) اصفار

فاطمه: 9 اصفار

اللهم اجعلهم خمسين صفرا يا قادر يا قدير

صابر: لا تتمني هذا يا فاطمه

لان هذا سيخلق عندنا مشاكل سكنيه وغذائيه

وسيفجر ازمات اقليميه ودوليه ومنطقيه لا اول لها ولا اخر..

فاطمه: لا يا صابر

لو كانوا اخوة حنظله على قيد الحياه..

لكانوا سندا له وعونا وعزوه..

انه معقد منذ بات وحده.. بعد ان استشهد اخوته جميعا

صابر: هل تلمحين بشيء يا فاطمه

هل تراودك نفسك ان تلدي اخاً لحنظله

فاطمه: اسكت يا صابر

بعد الكبره.. جبه حمره.. اخجل يا رجل

صابر: ولماذا يا فاطمه تطالبين بالخجل... اريد ان اضيف واحدا الى المليارد..

هل انا لا سمح الله

اسافر الى اوروبا

او ابعزق مقدرات الامه على اعتاب الدول الكبرى

كيف تطالبينني بالخجل

وتفتخري بامة صارت اكثر من مليارد

من اين اتى هؤلاء يا فاطمه

فاطمه: اسكت يا صابر ان حنظله يقترب

حنظله: اريد ان تساعدني يا ابي.. علي رسم التفاحه..

صابر: التفاحه؟!

حنظله: نعم, التفاحه..

صابر: وما لنا وما للتفاح؟؟

حنظله: إسأل الاستاذ غسان..

لقد سبق واخبرتك

لقد ضربني البارحه لانني لم ارسم تفاحه

واليوم قال لنا اذهبوا الى البيت

واسألوا الكبار

لا شك انهم ذاقوها.. او سمعوا عنها..

صابر: غسان يعلمكم هذه الاشياء..

إمبارح فكرتك بتهذي احكيلي القصة من الأول

حنظله: نعم

القصة الاستاذ غسان ابصر شو صايبه.. صابته عقدة التفاح

صابر: وبأي الدروس بتتعلموا عن التفاح ..؟

حنظله: بدروس الرسم..

صابر: وهل تتعلمون الرسم؟؟

ما الحاجه الى الرسم في عالم مرسوم؟

ثم ان التفاح لا دخل لنا به لا عن قريب ولا عن بعيد

لماذا على الاستاذ غسان

ان يسمم افكاركم البريئه.. بالتفاح

التفاح يا بني..

التفاح هو سبب خروج سيدنا آدم من الجنه

فلماذا هذا الكفر..

حنظله: لا افهم يا والدي

لقد خربطت شعبان برمضان

انا سألتك سؤالا بسيطا.. هل سبق لك وتصادفت مع تفاحه..

صابر: نعم نعم اكثر من مره..

اذكر تلك الايام

قبل النكبه

كان التفاح يتدلى

كان البحر آنذاك يميل الى الزرقة كثيرا

وكانت الاشياء اجمل

كان وجه الشمس أحلى

كان ذاك الظل أطول

والنجوم

حنظله: ما دخل النجوم..

صابر: لماذا لم يطلب منكم الأستاذ غسان رسم أشياء تعرفونها

ان ترسموا نجوما مثلا

ان النجوم تملأ السماء..

وتشير آخر انباء وكالة الفضاء ناسا

ان السنوات القليله المقبله ستشهد صعود الانسان

لنجم المريخ

لماذا لم يطلب منكم ان ترسموا نجم المريخ

او زحل.. او عطارد

ولو كان عند الاستاذ غسان نظره شموليه

لكان طلب منكم ان تبدؤوا برسم المجرة الشمسيه

ودرب التبانه

ومن ثم قادكم الى رسم الجزئيات

حنظله: انا جائع

فاطمه: اكلت البارحه

حنظله: لكنني جائع

صابر: هذا لشدة التفكير

الاستاذ غسان هو مشكلة تفاقم الجوع في دول العالم الثالث كان على منظمة "اليونيسكو" ان تضع الانسان المناسب في المكان المناسب

حنظله: بت لا افهم شيئا

صابر: لانك.. لانك لا تقرأ الاخبار

تعال واجلس بقربي

واقرأ معي فالقراءه تغني عن العطش والجوع وتداوي اوجاع المعده والروماتيزم والفشل الكلوي والبواسير

حنظله: لكنني جائع

صابر: خذ هذا المقال مثلا

انه يناقش جذور الاصوليه

حنظله: لا احب الفاصوليه

صابر: خذ هذا مثلا

انها دراسه ميدانيه لعوارض الاكتئاب الجماعي في العالم العربي (والميلانخوليا) في العالم الثالث

حنظله: لا احب الملوخية ايضا.. انا لا أكل سوى العدس والبرغل

صابر: خذ هذه النكته مثلا

كان لاحد الفلاحين حمارا وكلبا ودجاجه

وكان هذا الفلاح ظالما بخيلا قاسي القلب

كل يوم يشبعهم ضربا ويرهقهم عملا

فيجبر الحمار على العمل لساعات طويله ويحمله ضعف ما يحمل الحمار من اثقال

ويجبر الدجاجه رغم جوعها ان تبيض

ويجبر الكلب على النباح لادنى سبب ومطارده الاولاد حتى لا يقتربوا من منزله

يئس الحمار ويئس الكلب ويئست الدجاجه لهذا الوضع

فكر الحمار مع انه قليلا ما يفكر

وفي ليلة ظلماء ما بها قمر.. نادى الكلب فدنى منه

وبكى امامه حتى رق الكلب لحاله..

قال الحمار سأهرب هذه الليله وكل ما اطلبه منك ان لا تنبح فيستيقظ الفلاح ويمسكني.. وسآخذ معي الدجاجه المسكينه..

اما انت فنحن نعرف امانتك لصاحبك.. ونقدر ذلك.. ونفهم بانك لن تهرب.. لان الكلاب كانوا دائما اوفياء..

فبدأ الكلب ينبح.. وينبح.. وينبح.. ليوقظ الفلاح

قال الحمار: هل جننت ماذا تفعل ايها الغبي؟

قال الكلب: بل انت المجنون والغبي

رد الحمار: يا لك من خائن..

رد الكلب: بل انت الخائن

ماذا تريد مني؟

اذا هربت انت والدجاجه فانا

سأحمل الاثقال التي كنت تحملها

وسيطالبني الفلاح بان ابيض بدل الدجاجه

ها..ها..ها..ها..ها..

لماذا لا تضحك يا حنظله..؟

فاطمه: اسكت انه نائم

نام جائعا..

صابر: الحمد لله

لقد نام

الان يا فاطمه

سنزيد المليارد وربع

بمناضل آخر..

آه يا فاطمه

لا زلت جميله كما كنت اول مره

هل تذكرين..؟

كانت الشمس تتدلى

مثل قرص من عسل

كانت الاشياء اجمل

فيها شيء اسمه

كان الامل

فاطمه: لقد اشتدت حرارة الشمس

انتقل للظل.. واحمل حنظله معك..

وتيمم انه العصر قريب..

صابر: هل لا زالت المياه مقطوعه

فاطمه: لماذا تسأل

صابر: اردت ان اشرب قليلا.. اظن ان الشمس قد طرحتني..

واريد ان اتوضأ

فاطمه: تيمم يا صابر.. الماء مقطوع

"حنظله وقد نقله والده ومدده فوق الحصيره في الظل.."

بدا بين الصحو والنوم

بين اليقظه والغياب

يتمتم اشياء

نعم سأرسم

نعم سأرسم..

سأرسم تفاحا.. ونجوما وقمر

سأرسم

فاطمه: بسم الله الرحمن الرحيم.. انه يهذي

لقد عقدوه..

لعن الله المدارس.. ولعن الله التفاح

صابر: دعيه يا فاطمه.. انه بخير

ما يحدث هو ان عقله الباطني قد استيقظ

العقل الباطني يا فاطمه

وكما وصفه فرويد..

فاطمه: اهدأ اهدأ لقد نام

بلا فرويد بلا سميره توفيق

دع الطفل نائما

وخذ هذا العدس تسلى بتنقيته

صابر: عدس.. عدس يا فاطمه

فاطمه: (متهكمه) ما به العدس

الم تقل لي الف مره

ان القيمه الغذائيه للعدس لا تقدر

فالعدس يحتوي على البروتينات النباتيه والنشويات والمعادن كالكلس والحديد والفوسفور

صابر: بلا يا فاطمه

ولكن عدس..

ما رأيك لو اضفت للعدس قليلا من البرغل..

فاطمه: ولماذا كل هذه البعزقه

دع البرغل للغد

صابر: عدس عدس

وما الناقص بالعدس

صدق ابو الطيب المتنبي يا فاطمه

حين قال

اذا اتتك مذمة العدس من ناقص فهي الشهادة بان العدس كامل

هات بيت على حرف اللام يا فاطمه

فاطمه: بصل اذا ورد الطعام محمرا ورد الفرات زفيره والنيلا

صابر: عافاك يا فاطمه

نعم الزوجه ونعم الام ونعم المثقفه الثوريه الناضجه

الثوره يا فاطمه جهاز حي يتنفس وينبض ولا يتوقف

وكما قال الفيلسوف الكبير الذي نسيت اسمه

فاطمه: اسمه: انا ايضاً نسيت

صابر: نعم هو

فاطمه: قال ان الثوره حركة دفع الى الامام

صابر: الحمد لله اذا مت

فان حنظله في ايد امينه

فاطمه: كفانا الله شر الموت

صابر: الاعمار بيد الله يا فاطمه..

فاطمه: صحيح ولكنك ما زلت شابا

صابر: صحيح يا فاطمه

تعالي واجلسي بقربي

تعالي..

"حنظله يتقلب في نومه فوق الحصير"

حنظله:

اخاف ان اسقط

وقبل الوصول

بخطوة صغيره

وتسقط من يدي

اشيائي علي

اشيائي الكثيره

واغمض عيني

واشد علي لحظتي الاخيره

وابحث لا اجد

في النفس الاخير

تفاحة صغيره

واموت واموت مرات كثيره

ويمضي الناس عني

وابقى هناك

ارسم نجوما وارسم اقمارا

تشبه تفاحة.. تفاحة صغيره..

فاطمه: بسم الله الرحمن الرحيم

انه يهذي

"تضع يدها فوق جبينه"

ان حرارته عاليه يا صابر

انه مريض

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaqub.ahlamontada.com
 
حبة تفاح ومسدس - الصورة اثانية 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر يعقوب احمد يعقوب :: مسرحيات-
انتقل الى: