الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الطريق إلى الكنيست الفصل الاول - المشهد الاول 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 26/10/2007
العمر : 61

مُساهمةموضوع: الطريق إلى الكنيست الفصل الاول - المشهد الاول 1   الجمعة يناير 11, 2008 8:59 pm





الطريق إلى الكنيست
(كوميديا)
تأليف: يعقوب احمد يعقوب



اشخاص المسرحية


ابو أحمد:

عجوز قد تجاوز السبعين من عمره.. عصبي المزاج فكاهي الألفاظ.. تنتابه نوبات من الأنفعال قد يكون فلاحاً بسيطاً سلبته المدينة الكثير من بساطته وقد يكون ذا شأن قد قل وتلاشى مع المتغيرات إلا أنه لا يستسلم ويتصادم مع الواقع الجديد بعفويةٍ وببساطة تضفي على الأشياء والأحداث شكلاً من المرارة والحلاوة معاً..



ام احمد:

عجوز قد تجاوزت السبعين من عمرها.. زوجة ابي أحمد امرأة لا تختلف عن غيرها.. غالباً ما يكون وجودها مطابقاً ومكملاً لزوجها وكثيراً ما تضيق به وبانفعالاته وهي في الحالتين ظله الدائم الذي لا يفارقه ابداً..



شرطي: احد حراس مبنى الكنيست..
















المكان.. الطريق إلى الكنيست.. الزمان.. بداية الألفية الثالثة.. الفصل الأولالمشهد الأول


"بعد ان انقضت فترة الإنتخابات او ما يُسمى بلغة ابي احمد شهر العسل او "شهر المرحبا" وبعد ان نال النواب العرب ما حلموا به من المقاعد تغيرت الأجواء كثيراً.. فانفض الديوان وبقي ابو احمد جالساً في مضافته امام كانون النار البارد ودلات القهوة الكئيبة.. والكثير من الضيق بدء يتسرب إلى صدره الرحب..

ظن ابو أحمد ان شيء ما سيحدث وان النواب العرب الذين غمروه بزياراتهم وجياتهم وروحاتهم لا شك سيعودون حاملين الشكر والتقدير والأطراء لابي احمد على وقفته المشرفة معهم.. اذ لولاه ولولا كرمه ونخوته ووقفته معهم لما كانوا وصلوا الى اين قد وصلوا..

لكن الأيام مرت.. ولا شيء حصل..

وهذا الأمر بعث في نفس ابي احمد شعوراً غامراً بخيبة الأمل والاحباط.."

ابو احمد: "وقد أفاق من نومه.. وراح يعمل على اشعال بعض النار في كانون القهوة

وبين النفخ على الجمرات والسعال يلتقط انفاسه ويقول"

والله يا جماعة انها قلة حيا

مش بس قلة حيا

لا قلة حيا وقلة دين.. اكلوني لحمة ورموني عظمة..

هي يا ام احمد.. هي يا فطوم.. فطوم

وين صبحت رايحه

انا عارف وين صبحت رايحه..

معلوم إتعلمت الحرية والمساواة..

شو هَـ النسوان.. صايره آخر مُده مش على بعضها

سمعها خف ونظرها خف.. وصايره تنسى

أنا عارف شو هَـ البلاوي..

هي يا فطوم هاتي شوية كاز.. تنا نولع هَـ النار.. هي يا فطوم

ام احمد: "تدخل" مالك يا زلمي.. على هَـ الصبح.. يا فتاح يا عليم

ابو احمد: وين صبحتِ رايحه.. صار لي ساعة بنادي.. شو بطلت تسمعي؟

ام احمد: صار لي ساعة بتنحنح.. وبرفع صوتي أنت اللي مبطل تسمع..

ابو احمد: أنا اللي مبطل اسمع؟ وإلا أنت منطرشه؟

ام احمد: كنت أصلي

ابو احمد: آه.. انا قلت لحالي.. بس برضُه سمعك صاير ثقيل

ام احمد: خير شو بدك..على شو مستعجل

ابو احمد: بدنا شوية كاز أنولع النار..

ام احمد: ولويش..

كل يوم بتولع النار وبتسخن القهوة وما حدا جاي

الديوان فاضي.. نشفوا القهوات

خلص هاي عادة الدواوين والقهوة راحت

الله يرحم أيام زمان..

ابو احمد: شو.. لا.. أيام زمان ما بتموت

أنا أبو احمد.. عبد الله المحمود.. شيخ اباً عن جد

ديواني بدو يظل مفتوح من هون تني أموت

وبعد ما أموت بدي أوصيك وأوصي احمد.. ما يتسكر الديوان..

ام احمد: آه هذا اللي ناقص احمد.. يقعد بالديوان..

مش تنو يفضى وعَ القليلة يزورنا..

ابو احمد: ياه.. يا سبحان الله..

كيف أتغيرت هَـ الدنيا..

انقلبت فوقاني تحتاني..

ام احمد: شو بدك توكل زمانك وزمان غيرك..

ابو احمد: أكلوني لحمه ورموني عظمة

والله أكلوني لحمه ورموني عظمة!!

ام احمد: وطي صوتك

إسَّ الجيران بسمعوك.. وبيقولوا أبصر شو صار

ابو احمد: القضية يا حُرمه

قضية مبدئية ومصيرية..

ام احمد: واللهِ مش فاهمه إشي

ابو احمد: على علمي انت واعيه وفهمانه ومثقفه

صار لك معاي خمسين سنة

لازم ثقافتك صارت عاليه

ام احمد: انا مش فاهمه لويش صبحت فايق..

إس الناس بتسمعك بتخربط بالحكي

بيقولوا الله اعلم ام احمد شو عامله

ابو احمد: شو يعني بدك إتكوني عامله

حاجي إتخربطي شعبان برمضان

صحيح الكبر مبين عليك

ام احمد: ليش انت ما شاالله بعدك شاب

ابو احمد: والله اللي بشوفنا مع بعض

يمكن.. يمكن يقول عني ابنك

ام احمد: فكنا منك على الصبح يا فتاح يا عليم

ابو احمد: القضية يا فطوم

ام احمد: شو قضية ومش قضية

ابو احمد: انت فاهمة القضية غلط

ام احمد: بلا قضية بلا بطيخ شو قضية ومش قضية

انت زلمي جهلان وما حدا فاهمك

ابو احمد: شو هَـ الحرمه.. ستيريو والله..

القضية انه انا انضحك علي

وانا ما بقبل حدا يضحك علي ابداً ابداً

هذول الجماعة طلعو قليلين حيا

ام احمد: مين الجماعة..

مهو خلص ابو زكي.. إجا وإتاسفلك

ودفعلك حق الباميات

لا انت اول واحد ولا اخر واحد

دايما الغنم بترعى بالغلط موارس الفلاحين

فكروا المارس مخرب..

ابو احمد: شو باميه ومش باميه.. انت الثانية

هاي قضية بسيطة وانحلت



ام احمد: لكان شو القضية.. بلش الفار يلعب بعبي

مهو انتو الزلام هيك..

لما بتكبروا.. بتجهلوا..

يا الله إلحق ربعك

قلي بدك تتجوز؟

ابو احمد: أما صباحيه أمباركه

شو بطلت اعرف احكي معاك كلمتين على بعض ما شاالله..

ام احمد: لكان شو بدك..

صبحت منرفز ومقلوب

ام فتحي خرفتني القصة.. من أولها لآخرها

هيك صابها مع ابو فتحي

كان يظل طفران وخلقوا مقلوبه

وعمال على بطال صياح وقتال

قال طلع جهلان وبدو يتجوز

اتجوز من هون واسم الله عليه

صار هادي وراكز وبِظَل نايم للظهر

وهاي انت

ابو احمد: ولك شو صبحت بالعه راديو..

شو ابو فتحي وابو زفت

ابو فتحي جيل ولادي.. انا خلص مياتي معاليات

ام احمد: لكان شو قصتك؟

ابو احمد: انت مخليتيني اعرف احكي جمله

اسكتي واسمعيني

ام احمد: اتفضل

ابو احمد: والله يا فطوم من جمعه راكبني كابوس

ام احمد: بسم الله الرحمن الرحيم

ابو احمد: مش عارف ليش في ناس

هيك الله دابب فيها قلة هَـ الأصل وقلة الحيا وقلة الدين

ام احمد: وبعدين معاك

فهمني قطعت قلبي

عن مين انت بتحكي

ابو احمد: عن اعضاء الكنيست

ام احمد: الله يقصف عمرك

صارلك ساعة مجنني

وجاي اتقلي اعضاء الكنيست

مالنا ومالهن

بعدين مين هذول اعضاء الكنيست؟

ابو احمد: انا عارف

يعني اذا قلتلك اساميهن بتعرفيهن..

ام احمد: انا شو بعرفني

هذه شغايل زلام..



ابو احمد: اسمعت يا ام احمد

عن الشيخ عبد المالك دهامشه

ام احمد: ومنين بدي اسمع عنو؟

ابو احمد: ولو شو انت حاضره غايبه

كان عنا هون

ام احمد: انا عارفه بيجوا عندك كثير..

انا بدي اقعد اتطلع على اللي طالع واللي نازل؟!

ابو احمد: عبد المالك دهامشه

واصل طه

طلب الصانع

عزمي بشارة

محمد بركة

عصام مخول

احمد الطيبي

جمال زحالقة

غالب مجادلة

ايوب قرا

سامعه عنهن اشي هذول الجماعة يا ام احمد؟

ام احمد: وشو بدي اسمع عنهن دخلك

ابو احمد: هذول الجماعة اللي صارلهن جمعه موجعين راسي

الله وكيلك صايبني منهن زي الكابوس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaqub.ahlamontada.com
 
الطريق إلى الكنيست الفصل الاول - المشهد الاول 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر يعقوب احمد يعقوب :: مسرحيات-
انتقل الى: