الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الطريق إلى الكنيست الفصل الاول - المشهد الثاني 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 150
تاريخ التسجيل : 26/10/2007
العمر : 60

مُساهمةموضوع: الطريق إلى الكنيست الفصل الاول - المشهد الثاني 2   الجمعة يناير 11, 2008 9:03 pm



ابو احمد: شوارب باسم الله وما شاء الله..

الطيبي كمان الو شوارب بس شوارب عزمي اشلب من شوارب الطيبي

ام احمد: بس انا يا ابو احمد.. قول شو ما بدك

انا بحب هذا الشب.. طلب الصانع.. كثير مآدب وخجول

برضو الشيخ عبد المالك مش بطال

ابو احمد: اذا خجول وخجول كلهن والله خجولين

ليش عصام كثير خجول وخلوق ومحمد بركة

كلهن والله عَ الراس والعين

في اثنين بعرفهمش مليح صالح ونواف.. الله يهديهم ويوفقهم

اكل لحمار يا فطوم فطريه مليح

المشوار بعيد وطويل..

ام احمد: والله هَـ المسكين غير ينكسر ظهروا من هَـ المشوار..

لو تطلب من ابو حسين بغلتوا.. البغل أصبر وبتحمل اكثر

ابو احمد: ابو حسين ما بتنازل عن بغلتو لو للمندوب السامي..

ام احمد: يالله روح إلبس وما بتحضر حالك وإلا كلشي جاهز

ابو احمد: شو ألبس

من صلاة الصبح وانا لابس

ام احمد: والقمباز اللي عَ الحبل

ابو احمد: لا القمباز بحطو بكيس هناك بغير

ام احمد: شو انجنيت بدك تقعد تشلح بالكنيست



ابو احمد: لا شو بالكنيست

قبل لا اصل القدس بوقف على جنب..

ام احمد: والله قلبي ما هو مرتاح لها المشوار..

ابو احمد: انت أتوكلي بالله.. وادعيلي

ام احمد: والله لو لحمار بحمل.. كان اجيت معك

كان انا رحت صليت بالأقصى

وانت رحت شفت شغلك بالكنيست

ما أتخلص شغلك مع الجماعة

إلا وانا متقضيه غرضاتي بالسوق ومنروح

ابو احمد: شو انت مفكره القدس الناصرة..

القدس باخر الدنيا

بعدين اذا جاي على بالك يا الله

كل واحد بركب مره عَ لحمار

ام احمد: بالك يعني

ابو احمد: يا الله كان على بالك.. فش مشكلة

ام احمد: بيني وبينك انا بس لعب الفار بعبي من هَـ لوليه تمار

شو بعرفني.. الضره مرة لونها كرة..

ابو احمد: "يضحك" هَـ لوليه مثل السكر

اسم الله على التلتليم

بتنزل المشنوق عن حبل المشنقة

ام احمد: والله غير رجلي على رجلك

ابو احمد: لكان يا ام احمد.. روحي زيدي الزوادة شوية

اذا ركبت راسك وبدك ترافقيني

من مرة.. خليه هَـ المشوار شهر عسل

زهق الواحد من هَـ القرية والغبرة والبطالة

ي الله منشوف وجه ربنا..

ام احمد: والله إنها فكرة شلبية.. رحلة وبتستاهل

وكيف ما كان منصلي خمس ست مرات بالأقصى

الركعة هناك بخمس ميه

ابو احمد: والله يا فطوم أنا حاسس حالي.. بدي اصير مهم..

يمكن هَـ الرحلة تفتح علينا ابواب الفرج

شو فكرك يعني

أنا صحيح ختيرت

بس شو المانع أصير عضو كنيست

ام احمد: الله يرضى عليك حاجي تخربط

انت تصير عضو كنيست

هاي بدها كوم مصاري

ابو احمد: لويش كوم المصاري

ام احمد: انا عارفه بشتروا صوات

ابو احمد: مبين انت اللي صرتي اتخربطي

هناك قدام الجماعة مش تقعدي تحكي مثل اللط عَ النياع

اذا سمعوك بتقولي يشتروا صوات وما صوات

أكلت هوا.. فيها تحقيقات وبوليس ورحنا بداهية..

عَ الطريق أنا لازم أعلمك كيف تحكي بطريقة حضارية ودبلوماسية..

وحدي الله وتتسرعيش هناك..

ومش تقعدي تهاهي وتزغردي.. يمكن يفكروها ازعكاه ويطخونا

على كل حال كلو هذا عَ الطريق بعلمك اياه..

لكان انت حُرمة ابو احمد عبد الله المحمود

ام احمد: ليش فكرك الجماعة يستقبلونا.. ويضيفونا..

ابو احمد: متوقعلك يا فطوم إنها هَـ الزيارة هي طاقة الفرج

أنا حاسس انو ابو احمد على باب الشهرة والنجاح

شايفلك لما اجمعهم هناك بالكافتيريا بالكنيست

وبعد ما نحط الزواده واتغديهم

وبعد ما يوقفوا صف ويستقبلونا

أكيد رايحين يسألونا عن مطالبنا

وأكيد رايح يكون هناك صحافيين وتلفزيون

بدي أوقف هيك.. اعنقر لعقال

واخطب قدام الكاميرات والمصورين

بدي أقول:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسلم عليكم لان الله أوصى بالسلام

أما أنا فانا زعلان منكم كثير

والزعل على قد العشم

انتو طلعتو قليلين أصل وقليلين ذمة وقليلين دين

بدهن يزعلوا.. ويصيروا يتساءلون

بدي اصرخ.. اسكتوا

بديش اسمع ولا نفس

ولا نفس خلوني أكمل خطابي

أنا المواطن ابو احمد عبد الله المحمود

وهاي حُرمتي فطوم حسين العوض

صارلنا جمعة عَ الطريق أتحملنا المشقة والتعب

اتمرمطنا واتبهدلنا تنا وصلنا لهون

جايين انطالب بحقنا

من عيونكو بدنا حقنا

وأكيد يا فطوم

ميه بالميه رايح يكون بث مباشر للمؤتمر الصحفي

بالجزيرة بالسي ان ان وبأبو ظبي

والعالم كلو يشوفني

شو بتفكري بعدين رايح يصير

كل الأعضاء رايحين يهجموا بدهن يبوسوا راسي ويراضوني

وفكرك انا رايح اقبل

أعوذ بالله

رايح اوقف

وما رايح اسمح لواحد منهم بالانسحاب

لازم كلمتي تمشي عَ الكل

على عبد المالك قبل تمار جوجانسكي

ما بقبل اقل من اني اعلن عن تأسيس اللوبي العربي..

ما بقبل لو انقلبت الدنيا فوقاني تحتاني

عيب.. يا عيب الشوم

كلكو عرب دمكو واحد

كيف لحد اليوم مشتتين موزعين اشي شمال اشي يمين

واللي برفع راسو بدو يعارض

الله وكيلك يا ام احمد

بشلح لقشاط وبقطعوا عليه.ز

شو.. وبعدين عاد..

بكفي يعني بكفي..

ورايح اقرالهن هذا بين الشعر اللي دايما بقولوا

تأبى العصي إذا اجتمعن تكسراً وتكسرت إذا افترقن أحادا

ام احمد: والله يا ابو احمد انو بطلع منك شغلات

والله أني رافعه راسي فيك

ابو احمد: يا ام احمد

الإنسان هو موقف

بلا موقف لويش هي العيشة

مش كلشي المال

يلعن ابو المال

أبوها لانديرا غاندي يا ام احمد

راح على انجلترا اخذ معاه عنزة

علشان لما يجوع يشرب من حليبها

مش كلشي المصاري

عبد الناصر كان ساكن غرفتين سقفهن خشب

وشو بعرفك..

يمكن انا واياك يا فطوم

هاي آخر مرة نركب حمار

بكرة.. بطلعلنا فولفو مع سواق وبرادي

وبصير عنا مكاتب وكاتبات

ام احمد: هذا اللي أنت داير عليه..

والله ما بطلع من المكتب وبتركك مع كاتبه لحالكو لو اتطق وتفقع

أنا أصلا لولا تمارا جوجانسكي هناك وأنت بتموت عليها

كنت تركتك تروح لحالك

ابو احمد: طيب طيب كل عقدة والها حلال

شوفي القمباز إذا نشف عَ الحبل

الحطة الصفرة خليها بلبسها هناك أحسن تكون مكوية ونظيفة

الصباح رباح علقتكو سخنة

يا انا.. يا انتو

- ستار -



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaqub.ahlamontada.com
 
الطريق إلى الكنيست الفصل الاول - المشهد الثاني 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الشاعر يعقوب احمد يعقوب :: مسرحيات-
انتقل الى: